منتدى حكايا حنظلة
عزيزي أن تسجيلك في المنتدى شرف لنا فلا تحرمنا تواجدك معنا تستطيع التسجيل وتفعيل عضويتك من أيميلك فأهلاً بك
منتدى حكايا حنظلة

جنسيتي: انا مش فلسطيني مش أردني مش كويتي مش لبناني مش مصري مش حدا .. الخ ،باختصار معيش هوية ولا ناوي اتجنس .. محسوبك انسان وبس
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصيده التي ابكت الشيخ العلامه ابن باز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mas
عضوماسي
عضوماسي


ذكر
عدد الرسائل : 79
العمر : 34
المهنة :
]uhx :
أعلام الدول :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 100
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: القصيده التي ابكت الشيخ العلامه ابن باز   الأربعاء أغسطس 13, 2008 5:00 am

القصيدة للشاعر د/ أحمد عثمان التويجري ..


ألقاهــا د. أحمد التويجري على سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز _ رحمه الله فـكـانت الدمــوع تنهمـر من ذلك الإمام وأبكى من بجانبه
وهي من أقوى ما كتب من الأبيات الشعرية المعبرة عن المأساة التي تعيشها أمتنا الاسلامية .

وقد أثنى عليها الشيخان ابن باز و ابن عثيمين رحمهما الله و كبرا عندما سمعا هذا البيت :

اهرامنا شادهـا طـه دعائمـها *** وحي من الله لا طين و لا حجر


... يا أمة الحـق ...



دم المصلين في المحراب ينهمر *** و المستغيثون لا رجع و لا أثر
و القدس في قيدها حسناء قد سُلبت *** عيونها في عذاب الصمت تنتظر
تُسائل الليل و الأفلاك ما فعلت *** جحافل الحق لما جاءها الخبر
هل جُهزت في حياض النيل ألويةٌ *** هل في الحجاز و نجد جلجل الغير
هل قام بليون مهدي لنصرتها *** هل صامت الناس .. هل أودى بها الضجر
هل أجهشت في بيوت الله عاكفة *** كل القبائل و الأحياء و الأسر
تُسائل القدس هذا الليل حائرةٌ *** و نحن بالقولة النكراء نعتذر
ياليت شعري أضاعت كل عزتنا *** حتى استباح حمانا جهرة قذر
أين المنادون بالتحرير و يحهموا *** أين الصمود و أين السهل و الوعر
أين المرابون في أسواق أمتنا *** في كل صقع لهم للخزي مؤتمر
سيوفهم في سبيل الحق مغمدة *** و في سبيل الخنا يا ويحهم حمر
سلوا الملايين من أبناء امتنا *** كم ذُبحوا و بأيدي خائنٍ نُحروا
سلوا حماة سلوا لبنان ما برحت *** دماؤنا في ثراها بعد تستعر
يا أمة الحق إن الجرح متسع *** فهل تُرى من نزيف الجرح نعتبر
قوميةٌ كم نبحنا في مقاطعها *** حتى أنتنت فاشتكت من قبحها مضر
شعبية كم نعقنا باسمها زمناً *** بها اقتتلنا فما نبقي و ما نذر
غربية كم سُقينا من مشاربها *** سمّاً زعافاً به الطغيان يختمر
شرقيةٌ كم جرعنا من مصائبها *** و جه قبيح للاستعمار مستتر
يا أمة الحق ماذا بعدُ قد نفدت *** كل الدعاوي و كلت دونها الفِكرُ
ماذا سوى عودة لله صادقةٌ *** عسى تُبدل هذا الحال و الصور
عسى يعود لنا ماضٍ به ازدهرت *** كل الدُنا واهتدى من نوره البشر
على أساس الهدى كانت مدائننا *** و في سبيل العلا لم يُثننا سفر
لم نفتخر أبداً بالطين أبنية *** كلا و لكننا بالعدل نفتخر
إذا تطاول بالأهرام منهزم *** فنحن أهرامنا سلمان أو عمر
أهرامنا شادها طه دعائمها *** وحي من الله لا طين و لا حجر
أهرامنا في ذرى الأخلاق شامخة *** هي السماحة وهي المجد والظفر
أهرامنا في ربى التوحيد راسخة *** غيث النبوة يسقيها فتزدهر
يا أمة الحق ماذا بعدُ هل قُتلت *** فينا المروءات واستشرى بنا الخور
أما لنا بعد هذا الذل معتصمٌ *** يجيب صرخة مظلوم و ينتصر
أما لنا من صلاح الدين يُعتقنا *** فقد تكالب في استعبادنا الغجر
يا أمة الحق إنا رغم محنتنا *** إيماننا ثابت بالله نصطبر
فقد يلين زمانٌ بعد قسوته *** و قد تعود إلى أوراقها الشجرُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيدرا أبو غيث
المديرة
المديرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1409
العمر : 38
الموقع : http://sdmar.blogspot.com/
العمل/الترفيه : البحر موعدنا
]uhx :
السٌّمعَة : 1
نقاط : 2130
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصيده التي ابكت الشيخ العلامه ابن باز   الأربعاء أغسطس 13, 2008 7:40 am

أما لنا بعد هذا الذل معتصمٌ *** يجيب صرخة مظلوم و ينتصر
أما لنا من صلاح الدين يُعتقنا *** فقد تكالب في استعبادنا الغجر
يا أمة الحق إنا رغم محنتنا *** إيماننا ثابت بالله نصطبر
فقد يلين زمانٌ بعد قسوته *** و قد تعود إلى أوراقها الشجرُ


سلم حال لسان من كتب تلك الكلمات وسلمت يداك لنقلها

تقبل مرورى اخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصيده التي ابكت الشيخ العلامه ابن باز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى حكايا حنظلة :: القسم الأدبي :: قصائد شعرية-
انتقل الى: